Actualités

لمواجهة ارتفاع الأسعار.. منظمة مغربية تدعو إلى إحداث "وزارة للاستهلاك"

In this Sunday, May 20, 2018 photo, people walk around in the central market in the medina of Rabat, Morocco. (AP Photo/Mosa'ab…

أدانت منظمة مغربية معنية بالدفاع عن حقوق المستهلك ارتفاع أسعار بعض مواد البناء، مشيرة إلى أن ذلك يأتي بعد زيادات شهدتها أسعار بعض المواد الغذائية.

تبعا لذلك وبينما تجري مشاورات لتشكيل الحكومة الجديدة دعت "الجامعة المغربية لحقوق المستهلك" إلى إحداث وزارة تعنى بالاستهلاك وحماية المستهلك ضمن التشكيلة الحكومية المرتقبة.

وبحسب رئيس الجامعة، بوعزة الخراطي،  فإن الارتفاع الذي تشهده أسعار بعض المواد "يرجع أساسا إلى غياب مؤسسة تعنى بحماية المستهلك مما يؤدي إلى فوضى في الأسعار والمراقبة".

وحذر الخراطي من أن "الوضع سيكون كارثيا في بعض مواد البناء"، مشيرا  إلى أن "المغرب كان يستورد من الجزائر نحو 80 في المائة من الزجاج والباقي من مصر وتركيا، ومع زيادة الطلب على الصعيد العالمي وإعطاء الأسبقية للطلب الداخلي لهذه البلدان، أصبح المغرب يعرف خصاصا كبيرا".

ويتابع المتحدث موضحا ضمن تصريح لـ"أصوات مغاربية" أن "وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي المغربي كان قد أشار من قبل إلى ضرورة إنشاء مصانع لإنتاج الزجاج بعد توقيف الاستيراد من الجزائر".

ويوضح المصدر ذاته، أن "الزجاج ارتفع سعره من 70 درهما للمتر المربع ٳلى 135 درهما إضافة إلى زيادة بنسبة 23% لمادة الألمنيوم و10% في السلع الأخرى من مواد البناء"، مؤكدا أن "هناك خصاص حاليا في الأسواق ومن المتوقع أن يصل ارتفاع سعر الزجاج إلى 200 درهم".

ويرى المصدر أن "ارتفاع أسعار مواد البناء ناتج عن خلل الحكومة المنتهية ولايتها في تدبير بعض القطاعات الحيوية ومنها قطاع البناء وليس له أي ارتباط بانتعاش قطاع العقارات مؤخرا"، داعيا إلى "إحداث وزارة للاستهلاك ضمن التشكيلة الحكومية الجديدة".

Connectez-vous avec nous

0 Commentaires

Laisser un commentaire